العبادة المقبولة في الصوم الكبير – القمص أبرام سليمان

في بداية رحلتنا إلي حضن الآب السمائي في فترة الصوم المقدس نحتاج إلي مراجعة أو معرفة الأساسيات الأولي للعبادة المقبولة أمام الله لكي نكون مؤهلين لخلاص الله في  المسيح  وغني الآب السماوي.. أرجو ألا تفوتك كلمات النعمة، وأتمني لك صوما مباركا… أبونا أبرام

YouTube Preview Image

البوق السابع – رؤيا 11 – القمص أبرام سليمان

يتضمن البوق السابع واحدا من إعلانات الروح القدس السارة في شخص الرب يسوع: “قَدْ صَارَتْ مَمَالِكُ الْعَالَمِ لِرَبِّنَا وَمَسِيحِهِ، فَسَيَمْلِكُ إِلَى أَبَدِ الآبِدِينَ” (رؤيا 15:11)، ففي أيام البوق السابع “يَتِمُّ أَيْضاً سِرُّ اللهِ، كَمَا بَشَّرَ عَبِيدَهُ الأَنْبِيَاءَ” (رؤيا 10 : 7)، وتتحقق أمال “المُنْتَظِرِينَ الرَّجَاءَ الْمُبَارَكَ وَظُهُورَ مَجْدِ اللهِ الْعَظِيمِ وَمُخَلِّصِنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ” (تيطس 2 : 13)… وليس هذه كل الأمر عن البوق السابع بل نحن نعيش في بداية تحقيق البوق السابع علي مستوي القلب روحيا بإعلان يسوع المسيح، حينما يحل المسيح بالإيمان في القلب بمجد الله الآب وعمل الروح القدس… أرجو ألا يفوتك هذه المعاني الروحية العميقة وغيرها التي يحملها لك موضوع البوق السابع.

YouTube Preview Image

الأب يحب الإبن وقد دفع كل شيء في يده – يوحنا 35:3 – القمص أبرام سليمان

في شهادة القديس يوحنا المعمدان لربنا يسوع المسيح قال: “الآب يحب الإبن وقد دفع كل شيء في يده” (يوحنا 35:3). هذه الشهادة قد صارت موضوع جدل لاهوتي كبير، ولكن ما يهمنا الآن هو أن نعرف: ماذا تعني هذه الشهادة لربنا يسوع المسيح؟ وفي أي شيء تعنينا؟ وهل لنا نصيب في هذه الشهادة؟… أرجوك استمع لكلمات النعمة هذه، ولعلك تشاركني في تمجيد الله: مبارك هو الله أبو ربنا يسوع المسيح، الذي باركنا بكل بركة روحية في السماويات في المسيح يسوع.

YouTube Preview Image