رسالة الرئيس مرسي للأخوة المسيحيين

قال الرئيس مرسي: “نحمل للإخوة المسيحيين ودًا وتقديرًا وبرًا، نحن شركاء بلد واحدة،  أني  لا أشعر براحة كبيرة من علاقات فاترة خلف الزيارات والبروتوكلات التي تجمعنا” وأضاف: “وإن كنت أقدر حجم المخالفات الذى جعل كل ماهو إسلامي فزاعة، لكن المتديين هم أكثر الناس حرصا على بعضهم البعض وعلى البلاد.”

سيدي الفاضل: شكرا على ما قلته أنك تحمل “ود وتقدير للأخوة المسيحيين”، وان كان هذا هو حقهم… ونأسف لشعورك بعدم الراحة مما اسميته “علاقات فاترة”… ولكن، هل كنت تتوقع أن يصفق لك المسيحيون تصفيقا حارا، بينما مسلسل القتل والخطف والتدمير مازال مستمرا، دون أن تفعل شيئا؟.. وأن كان من أسميتهم المتدينون – من جماعتك ومن شابههم – هم “أكثر الناس حرصاعلى بعضهم البعض وعلى البلاد”، فلماذا هذا المسلسل البغيض؟ ومن وراءه؟

الموضوع كله هو إعلان لفشل ما يسمى “الاسلام السياسي” وعدم مصداقية الفكر الذي ورائه.!!

نصلي للآب السماوي من أجل سلام مصر وخلاص شعبها، باسم الرب يسوع المسيح..!!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>